Articles, News

10 حصريات مظلومة على جهاز البلايستيشن 4

10 حصريات مظلومة على جهاز البلايستيشن 4

البلايستيشن 4 يا جماعة كان جهاز جبار جداً من ناحية كمية الألعاب الحصرية اللي كانت متوفرة عليه سواء بقى حصريات من أستوديوهات الطرف الأول زي انشارتد وجاد اوف وور أو شركات الطرف التالت زي بيرسونا 5 وستريت فايتر 5 وطبعاً كان عليه حصريات نزلت عليه الأول قبل ما تصدر بعدها بفترة طويلة علي الإكسبوكس زي هيل بليد و نير اوتوماتا ودراجون كويست 11 وألعاب ياكوزا ده غير طبعاً الدعم المطلق للمطور الياباني عليه، فكان الجهاز كان عليه كل الألعاب اللي تتخيلها تقريباً وحبيت اركز في المقال ده عن الألعاب الحصرية اللي مخدتش الشهرة اللي تستحقها (أو علي الأقل اللي انا شايفها شخصياً تستحقها) كتجربة شخصية لحصريات البلايستيشن لعبت تقريباً معظم الحصريات على البلاي 4 ابتداء من أشهرهم زي سبايدر مان وهورايزون لحد اقلهم شهرة زي نيني كوني 2 و ألعاب ديجمون.

طبعاً ترتيب الألعاب الجاية ملوش علاقة باد ايه هي مظلومة، أنا بس حابب أتكلم عنهم بشكل مختصر و ليه هما يستحقوا ينالوا نفس مديح معظم الناس للألعاب المشهورة زي دايز جون و جاد اوف وار وسبايدر مان الخ ..

The order 1886 

اللعبة اللي نزلت في بداية جيل البلايستيشن 4 من استوديو ready at dawn اللي اسف فركشته سوني بعد إطلاق اللعبة مع انه أعلن انه رجع تاني تحت سقف شركة فيس بوك دلوقتي .. اللعبة دي كانت و مازالت من الحصريات اللي ينضرب بيها المثل من ناحية الشغل المتعوب عليها سواء في المؤثرات البصرية المبهرة لحد وقتنا دلوقتي أو أدق التفاصيل لشخصية السير Galahad  اللي بتتحكم بيها طوال اللعبة.

اللعبة للأسف محققتش نجاح كافي وكان في اراء متضاربة حولها وقت ما نزلت زي أن اللعبة قصيرة ومليانة مشاهد سينمائية وخطية بزيادة ، طبعاً أنا ملعبتهاش وقت الإصدار بس انا حبيتها جداً لما لعبتها لدرجة ختمتها مرتين .. القصة قوية جداً ومليانة أحداث فيها حوارات واقعية بين شخصيات قدر يقدمها المطور بطريقة تحس أنهم فعلاً شخصيات حقيقية، غير ان الحقبة نفسها (حقبة العصر الفيكتوري بلندن) مفيش ألعاب كتير بتمثلها، تقريباً مشوفتهاش غير باساسنز كريد سينديكت ومش بنفس القوة اللي قدمتها هنا اللعبة .

اللعبة هنا بنتكلم في مستوي تاني تماماً لو هنحكى عن الجيم بلاي  ،الجيم بلاي هنا منظور تالت شوتر زي ألعاب جيرز كده بتعتمد بشكل كبير علي الكافر لكن المميز هنا في اللعبة هي إحساس الأسلحة نفسه كانت حاجة مش موجودة كتير وقتها في 2014 انك ماسك مثلا نوعين من نفس الرشاش بس ده فعلاً له صوت وامباكت مختلف عن الرشاش التاني، ده غير أصوات الطلقات ولا أحلى بصراحة في اللعبة.

قصة اللعبة هي باختصار بتدور حول شخصية Galahad  أحد قادة جماعة اسمها Order of Knights الهدف منها انها تحمي سكان لندن من البشر المستذئبون وبتبدأ اللعبة معاه وهو مسجون بتهمة الخيانة العظمي وتبدأ اللعبة تسردلك بطريقة الذكية ازاي انتهي الحال بالسير Galahad   بالشكل ده وأن أصدقاؤه ومعاونيه ينظروا ليه نظرة الخائن والخارج عن القانون. اللعبة بصراحة قوية جداً ومظلومة جدأً في نفس وهي تقريباً أول لعبة جت في بالى لما حبيت أعمل المقال ده.

Gravity Rush 2 

الجزء الثاني للعبة استوديو سوني اليابان المبنية علي فكرة  الجزء الأول اللي نزل حصري علي جهاز الفيتا وبعد كده شوفنا ليها نسخة ريماستر علي جهاز البلايسيتشن 4، وسواء كان الريماستر للجزء الأول أو الجزء الثاني فاشوفهم مظلومين رغم انهم العاب ممتازة بس خلونا نحكي هنا بس عن الجزء التاني لأنه معمول مخصوص لجهاز البلايستيشن 4 وكتجربة فهو أفضل من الأول ومع ذلك اللعبة منالتش شهرة كافية أو نجاح يشفعلها ان سوني تستثمر فيها وتخليها سلسلة.

رغم ان اللعبة فيها مقومات كتير للنجاح ، زي جرافيكس اللعبة واللي بيعتمد بشكل كامل على رسم فني كده فريد من نوعه اسمه “سيل شيدز” ، ده غير فكرة أسلوب اللعب نفسه واللي بتعمد على الجاذبية ، ومش مجرد انك بتطير في الهواء انت حرفيا بتلغي الجاذبية في اللعبة والهواء يرفعك وانت بناء عليه بتتحرك لمناطق وأماكن تانية لحد ما شريط قوى الجاذبية تخلص، اللعبة فيها أفكار كتير حلوة مبنشوفهاش في العاب تانية.

Nioh 2

رغم ان الجزء التاني افضل بمراحل وبشهادة الجميع من الجزء الأول ولكنه مقدرش يوصل لنفس شهرته ، لأسباب مش مفهومة هل بسبب السنة اللي نزل فيها بـ 2020 مع العاب وحصريات تقيلة كلت الجو زي فاينال فانتسي 7 أو جوست اوف توسيشما أو لاست اوف اس 2 ولا بيرسونا 5 رويال ممكن 😗 أو ممكن أن الناس ببساطة تشبعت خلاص من نظام ألعاب السولز🥱

رغم اني اشوفها مختلفة في حاجات كتير عن السولز.. اللعبة هي فعلا عنوان  اكشن اربيجي من العيار التقيل بجودة محترمة تستحق سعرها الكامل وفيها تحسن كبير وملحوظ بشكل كبير عن الجزء الأول ابتداء من طريقة اللعب والميزات الجديدة زي انهم تخلوا عن البطل الموحد الصامت اللي كان بالجزء الأول واللي  كان شبه جيرالت بلعبة ويتشر أو تحسه هو أصلاً 🙄 فهنا تقدر تكريت شخصية جديدة وتحدد ملامحها وجنسها وكل حاجة زي أي لعبة أربيجي .. وتاني حاجة الجيم بلاي بقي مجنون اكتر وفي حاجات كتير تعملها زي مثلاً لما تهزم enemy معين بيوقع حاجة اسمها core بتستخدمها بعد كده في الـshrine  ومنها تقدر تعمل نفس حركاته علي enemies  تانيين حاجة cool مش كده 😎 .. برده زي bloodborne بقي ممكن تعمل counter  بلحظة معينة تخلي الخصم في حالة stun لكم ثانية بس المختلف ان مش كل ضربة تقدر تعملها كونتر ، الضربات الكبيرة أو الخطيرة بيبقي ليك بس قدامها الفرصة انك تصدها لو ضغطت في الوقت المناسب طبعاً. اللعبة كبيرة ومليانة محتوى دسم ولو انت من محبى ألعاب الأكشن أربيجي اللي فيها تحدي وملعبتهاش فأنت مفوت على نفسك كتييير.

Heavy rain

عارف انها لعبة بلايستيشن 3 وان في لعبة اجدد منها للبلايستيشن 4 اسمها ديترويت بس على ما اعتقد ان ديترويت مشهورة فعلاً وخدت حقها ، هيفي رين هى للأسف ناس كتير متعرفهاش رغم ان موجود ليها نسخة محسنة علي البلايستيشن 4 ودي اللي انا حابب أتكلم عنها لانها فعلاً تحس انها مش لعبة جيل قديم خالص، بالعكس اللعبة مستواها التقني ممتاز سواء من ناحية الأصوات أو الجرافيكس ووجوه وتعابير وشوش الشخصيات واللي بتعتمد عليهم الللعبة طبعأً بما انها بتركز علي القصة بالمقام الأول.. اللعبة فيها تفاعل  مع الأشياء اللي حوليك هو الأفضل من نوعه في كل الألعاب القصصية اللي شبهها (احم احم تيل تال 🤭)

بالنسبة لقصة اللعبة فهي ببساطة بتدور حولين قاتل متسلسل اسمه Origami Killer بيخطف الأطفال الصغيرين ويقتلهم لحد ما يجي الدور على طفل اسمه Shaun Mars  بيتخطف  وبناء عليه بتتحكم بـ 4 شخصيات رئيسية عشان تعرف شون مصيره ايه، اللعبة بشكل مبهر متفهمكش ايه علاقة ال4 شخصيات ببعض في البداية ، بس كل ما تتقدم بتوضحلك الصورة اكتر وكمان في حاجات كتير بتفاجأك وحرفياً بتخيلك فاتح بوقك 😮 زي حبكة النهاية .. اللعبة زي نظام ديترويد كده ممكن لاعب يلاقي نفسه واصل لأحداث مختلفة عن لاعب تاني وصل لأحداث تانية رغم انهم الاتنين في نفس الشابتر! وده بيرجع لمش مجرد اختيار الحوارات لا كمان  استكشاف الحاجات اللي حوليك بتلعب دور مهم في فتح احداث جديدة أو حتي توصل لنهاية من النهايات الكتير اللي بتقدمها اللعبة.

اللعبة رغم انها الاولي في العاب المطور كوانتك دريم والمخرج “ديفيد كيج”،ولكنها  تعتبر افضلهم من رأيي وكانت حاجة جديدة ومفيش زيها وقتها ولحد دلوقتي كمان مفيش لعبة قصصية أشوفها فيها مشاعر وظلام وغموض أكتر من هيفي رين.

Uncharted: The Lost Legacy

رغم انها تعتبر إضافة مستقلة  ومشتقة من الجزء الرابع ، ولكن للأسف محصدتش نفس المديح أو الشهرة اللي نالها الجزء الرابع اللي كسر طبعاً الدنيا وقتها لما نزل في 2016 .. لوست ليجسي في 2017 أشوفها تفوقت علي الجزء الرابع في شوية حاجات ، رغم أن  تقريباً الجيم بلاي نقدر نقول هو نفس ميكانيكات الجزء الرابع.

لكن اللي ميز الجزء ده عن الرابع انه كان ماسك نفسه والمطور عارف هو عايز يقدملك ايه من أول مشهد لحد اخر مشهد من غير تمطيط وحوارات مملة، كل حوار في اللعبة ما  بين الشخصتين الرئيسية كلوي اللي بتلعب بيها والمرتزقة نادين اللي بترافقك في المغامرة  سواء بقى حوارات سخرية أو حوارات جدية فالمطور عايز يوصلك بيها حاجة عايز يحسسك فعلا انك معاهم في المغامرة دي اللي تقريباً ممكن تخصلها في  8-7 ساعات ولكن رغم قصرها فكان فيها أحداث كتيرة وممتعة سواء من ناحية طريقة توزيع المراحل أو الأفكار نفسها اللي فيها والألغاز كانت تجربة حلوة جداً واتبسطت فيها أكتر من أي جزء تاني لانشارتد والقصة كمان تشدك من أول مرحلة لأخر مرحلة مفهاش ذرة ملل علي الإطلاق ، أنصحك لو ملعبتاش متكملش المقال😃 روح اشتريها من ستور البلايستيشن أو هاتها سي دي وهتعرف انك مفوت على نفسك افضل إصدار في سلسلة انشارتد ويعتبر لعبة لوحدة بأحداث جديدة ومختلفة مش إضافة او تابع للجزء الرابع زي ما المعظم ما فاكر.

Persona 5

مع  ان اللعبة نزل منها نسخة جديدة في سنة 2020 زي ما تقولوا فيها محتويات زيادة لدرجة ان البعض عاملها” كلعبة جديدة” ونالت تقييم هو أفضل تقييم لحصرية بلايستيشن 4 على الإطلاق ومع ذلك ناس كتير جداً متعرفهاش او تعرفها وبتتجاهالها لمجرد انهم بيشوفوا صور أو فيديوهات ليها ويفتكروها لعبة انمي للأطفال او حاجة زي كده 🤨  فلو انت عزيزى القارئ كنت من الناس دي فانت محظوظ لاني هقولك دلوقتي انت مفوت علي نفسك اد ايه  أنا مش هحكي عن القصة أو أي حاجة حتي في محتوي اللعبة انا هسيبك تستكشف كل حاجة بنفسك وده لمصلحتك 🤐 لأن اللعبة دي ببساطة عشان تخصلها انت محتاج فوق الـ 100 ساعة بدون مبالغة بس فعلاً علي مسئوليتي مش هتحس بيهم نهائي ده بالعكس انت ممكن تضيف عليهم 100 ساعة تانيين لو ناوي تحلل اللعبة كلها بكل حاجة فيها لأن اللعبة  جداً مليانة محتوى اسمه فعلا محتوى مش أي كلام زي ألعاب اليومين دول!

اللعبة ببساطة هي بنظام تعاقب أدوار بس مستحدثاه شوية من النظام الكلاسيكي بتاع العاب فاينال فانتسي القديمة بمعني انت معاك تيم وبتتحكم بكل واحد فيهم لما يجي الدور عليه وبعد كده يجي عنصر الاستراتيجية هنا انت عايزه يضرب ولا يدافع ولا يهيل ولا يستخدم سحر اللي هي هنا اسمها البيرسونا تبعه ما عدا طبعاً انت شخصية البطل عندك ليها اكتر من بيرسونا بتبدل فيهم وطبعاً كل بيرسونا ليها أسحارها وضرباتها المختلفة عن التانية. وطبعاً في خصوم بتبقي قوية ضد الأسحار وضعيفة ضد مثلاً الضربات الـ melee وهكذا.. يعني في تحديات كتير بتفرضها عليك اللعبة لما بتدخل معارك ضد الخصوم.

النظام ده خالص مش ممل زي ما الناس ما فاكرة، انت ممكن لو اتفرجت عليه تشوفوا ممل لانك مش متحكم بيه فاديلوا الفرصة وهتحبوا ولو حبيته اضمنلك هتدمنه لدرجة لما تيجي تلعب ألعاب الأكشن أو الأربيجي العادية هتحس فيه حاجة غلط 😀

وكمان لو نظام اللعبة ممل مكنتش كمان خدت التقييمات والعلامات الكاملة والمديح الكبير عليها من كل المواقع فعلاً، لدربجة مفيش موقع راجع اللعبة معجبتوش😅  فتفهموا من كده ايه 🤔 انكم مفوتين تجربة جامدة جداً طبعاً أنا بشوفها هي الأجمد على جهاز البلايستيشن 4 وده اللي بيديله هيمنة وتفوق علي الأجهزة التانية زي الاكسبوكس انه مش متوفر عليه نوعية الألعاب دي.

Bloodborne

من فين أبدأ 😇اللعبة محتاجة تقرير كامل عشان أتكلم عن اد ايه هي عظيمة ومظلومة وسط حصريات البلايستيشن 4 الكتيرة.. اللعبة من نفس مطور ألعاب دراك سولز بس اللعبة كان فيها شوية حاجات ميزتها عن سلسلة  السولز زي انها مش بتعتمد بشكل أساسي زي السولز على الصد أو الـpary هنا استبدتله بحاجة اسمها الـ counter  أو الهجمة المضادة واللي ممكن تفعلها بالمسدس اللي معاك قبل الخصم اللي قدامك ما يهجم علطول وميزتها انها بتعمله stun كده لمدة كم ثانية تقدر تنفذ فيها ضربتك بسلاحك الأساسي عليه.

اللعبة الجيم بلاي فيها فعلاً معمول بحرفية شديدة ميتملش منه خالص رغم أنه مليان تحدي وعلى أقل الهفوات والأخطاء ممكن تموت في لحظة بس مع ذلك اللعبة تشدك انك تكمل للنهاية وده راجع لان العنصر الطاغي علي اللعبة هنا هو عنصر الاستكشاف وانك عايز دايماً تعرف اسرار المكان اللي انت فيه عن طريق كذا حاجة انك مثلاً تلاقي item معين تحتاجه قدام بعد كده ، أو انك تتفاعل مع الـ NPCS (شخصيات جانبية) واللي بالمناسبة دي بتبقي مهمات جانبية بس اللعبة طبعاً مبتقولكش كده  .. كمان اللعبة بتدور أحداثها في حقبة العصر الفيكتوري بأجواء ساحرة وجميلة جداً تخليك كده طول ما انت ماشي عندك رهبة من الأماكن اللي بتروحلها .. تجسيد العالم في اللعبة في مستوي تاني كلياً بصراحة ومن أفضل التجسيدات أو الـ Lores  اللي شوفتها في أي لعبة على الإطلاق.

Driveclub

أول لعبة سباقات نشوفها علي جهاز البلايستيشن 4  مع صدورها بسنة 2014 والمثير للسخرية انها افضل لعبة سباقات سيارات (في نظري) رغم ان ليها إضافة موتسيكلات بس للأسف ملحقتش اشتريها لان سوني حذفت اللعبة بشكل نهائي من الستور ومبقاش متبقي منها غير السيديهات المستعملة اللي الناس عارضها للبيع واللي طبعاً بتكون من غير الإضافة ، سوني مش بس حذفت اللعبة لا كمان قفلت استوديو التطوير الموهوب بشدة ” Evolution Studios” ووزعته على بقية فرق التطوير بتاعتها .. انا طبعاً فاهم ليه سوني عملت كده لان اللي مبينجحش عند سوني بتقوله مع السلامة مفيش فرص تانية وده بالظبط اللي حصل ، اللعبة صدرت بمحتوي قليل “نسبياً” ومعجبتش الناس وقتها ومباعتش طبعاً بشكل كفاية يشفع ليها عند سوني.

رغم كده فاللعبة جبارة جداً ولو انت بنفسك جربتها دلوقتي هتستغرب انها نزلت من 7 سنين، الجرافيكس خيالي والمؤثرات اللي بتطلع علي الشاشة او السحاب نفسه والمطر والضباب أو الليل لما يجي عليك وانت بتسابق أو وقت الغروب لما تلاقي الشمس وراك لدرجة حاجبة الرؤية انت مش شايف فعلاً العربيات اللي وراك ، اللعبة فعلاً فيها كمية تفاصيل حاجة كده في ليفل ألعاب فورزا علي الإكسبوكس .. وبعيداً عن الجرافيكس أصوات العربيات واقعية لدرجة فعلاً كل عربية تحس أن صوت محركها مختلف عن التانية ولو بشكل خفيف، فعلاً حاجة متعوب عليها سواء من ناحية الذكاء الاصطناعي للسيارات اللي بتنافسهم ، هتقدر تتخطاهم طبعأً لكن مثلاً اول عربيتين هتلاقيهم دايماً بيجاروك في السباق وبيحاولوا دايماً يتقدموا عليك ، كمان اللعبة متعوب عليها من ناحية فيزيائية القيادة نفسها واللي تحسها خليط بين الأركيد وما ذلك مش مفتقدة نهائي للواقعية، وعشان كده انا عند رأيي انها لعبة اتظلمت جداً وما زالت مظلومة وبدون ادني شك افضل لعبة سباقات سيارات علي جهاز البلايستيشن 4 وتتخطي كمان gran turismo sport  اللي سوني نزلتها بعدها بـ 3 سنين في 2017.

God of War III Remastered

عارف برده انها لعبة بلايستيشن 3 🤓 بس فعلا نجاح جزء جاد اوف وور 2018 غطى بشكل كامل على الجزء ده، ونادراً لما اشوف حد بيذكره مع إني شخصياً أشوفه أفضل لعبة جاد اوف وور لحد وقتنا هذا ومن أفضل ألعاب الهاك اند سلاش على الإطلاق ..ولعبة فعلاً مفيش زيها علي جهاز البلايسيتشن 4 ، اللعبة فيها سلاسة كبيرة جداً في الجيم بلاي وطريقة توزيع  ضرباتك والكومبوهات واحد ورا التاني فيها متعة غير طبيعية .. الجيم بلاي في اللعبة ادماني فعلاً بدرجة لا توصف .. كمية الدموية والتقطيع اللي فيها حتي فكرة الأسلحة  أو الأدوات اللي بتاخدها بعد ما تقتل كل زعيم واللي بتغير من الجيم بلاي بشكل كبير حاجة مشوفنهاش بالجزء الأخير.

الجرافيكس نفسه متصدقش ان دي لعبة نزلت في 2010 ، الجرافيكس ما زال صامد بقوة لحد دلوقتي والتفاصيل في اللعبة حلوة ومريحة للعين وتصميم المراحل حتي جميل وتحس ان كل مرحلة ليها كده جوها والموسيقي تبعها تخليك مندمج في اللعبة اكتر وتحببك في الحضارة اليونانية أو الإغريقية .. أما من ناحية القصة فهي من رأيي الشخصي أفضل من الجزء الأخير حقيقة سواء شئنا أم ابينا.. الجزء ده  كان خاص جداً من ناحية القصة فهو نهاية الثلاثية الأصلية اللي بدأت على البلايستيشن 2 وبكل بساطة الجزء ده بيحكي ان كريتوس عايز ينتقم من كل الألهة بسبب اللي حصل في الجزئين اللي فاتوا ، طبعاً مش عايز احرق للي لسه ملعبش الأجزاء القديمة .. رغم أن اللعبة قصيرة نوعاً ما في القصة ولكن فيها أحداث وتفاصيل كتير بتتحكيلك كل ما تتقدم فيها وده بيبان في اللعبة من أول 5 دقايق بس بتلعبهم ،  اللعبة بتدخلك علطول في جو الأكشن نفسه والأحداث بدون أي مقدمات مملة.

Death Stranding

اللعبة ممكن هي الأقل ظلماً في القايمة كلها، وفعلاً هي مشهورة بس محدش يقدر ينكر انها اتظلمت من الناس اللي حكموا عليها بأنها وحشة وسلموا لرأي النقاد والمراجعين ومجربوهاش بنفسهم. انا شخصياً اللعبة قعدت عليها 3 أسابيع متتالية ملعبش حاجة غيرها علي جهاز البلايسيتشن 4 من شدة تعلقي بيها جبت البلاتينوم فيها وانا مش حاسس 😀 هل اللعبة فعلاً محاكي توصيل ؟ ده صحيح ولازم تدخل اللعبة وانت عارف انك هتبقي مندوب توصيل زي ما الناس بتحب تتريق عليها😒وده اللي ميزها علي فكرة لأن الفكرة الأساسية هنا واحدة واللي هي “التوصيل” ولكن الأساليب مختلفة فكل توصيل تقريباً مختلف عن التانى من ناحية العقبات اللي بيحطهالك المطور سواء الأعداء (بشر أو أموات اللي اجتاحوا عالم الأحياء) أو المكان نفسه في جبل مثلاً عالى او طقسه مش لطيف فاللعبة بتتحداك في النقط دي ازاي هتتغلب  عليها وصدقني لما تتغلب عليها بيبقي شعور ممتع جداً صعب يتوصف.

اللعبة بتقدم معاها قصة من بره شكلها بسيط  ولكن فيها طبقات عميقة ممكن تخلص اللعبة حتى من غير ما تلمسها!، القصة من بره هي ان سام عايز يوحد أمريكا تاني وكلام من ده بس لما تتقدم في الاحداث بتلاقي كلام تاني خالص وشخصيات تقيلة بتظهر ادامك علي الشاشة  واحد ورا التاني، كل شخصية وراها حكاية معينة اتسردت بطريقة حلوة بصراحة (تقريباً كل شخصية كان ليها شابتر لوحده) طبعاً أن افضلهم بالنسبة لي هو أكيد شخصية Clifford Unger اللي قدمها الممثل مادس ميكلسن.

بس سييوكم من القصة مش ده السبب الأساسي اللي هيخليكوا تتعلقوا باللعبة زي ما تعلقت بيها ، الجيم بلاي ببساطة هو المسيطر هنا .. تقريباً انت من اول شابتر لحد الشابتر التالت انت مبتتعملش حاجة غير انك بتقول حاضر ونعم وتوصل هنا وتودي هناك وتشوف مشهد وهكذا، لحد ما يبدأ الشابتر التالت وتبدا معاها هنا اللعبة فعلاً لأنك أخيراً بتنال حريتك في الجيم بلاي وهنا بتبدأ تقرر يإما اللعبة تعجبك أو لاء

اللعبة مميزة في حاجات كتير عايزة تقرير فعلاً لوحدها، بس هحاول اختصرهم هنا

أولاً: على سبيل المثال التفاعلات اللي بتعملها مع الناس والعكس، بمعني أنك مثلاً بتعمل دلوقتي توصيلة لواحد في مبني عالى في الجبل فانت ممكن تبني سلم، لما واحد تاني بيلعب نفس المهمة طبعاً هيروح من نفس الطريق بس هيبان عنده السلم اللي انت بنيته وهكذا مع كل المباني واللي كان أفضلهم هو طبعاً انك تبني طريق سريع يربط من شمال لجنوب الخريطة وطريق تاني من شرقها لغربها واللي هيظهر طبعاً عند الناس التانية ويسهل عليهم يوصلوا طلبات بالشاحنة الكبيرة أو الموتسيكلات السريعة .. وخلوا بالكم ان مفيش مبني دايم في اللعبة فمش عشان بنيت مبني هيفضل موجود مدى الحياة ، هو ليه صلاحية بتتأثر بعوامل زي المطر والوقت ولو سبته فترة من غير ما تجدد المبني بالموارد المطلوبة هيروح من على الخريطة. طبعاً اللعبة بتكافئك مع كل بناء بنظام اللايكات فكل ما بنيت حاجة أكبر عدد اللايكات اللي بتجيلك من الناس التانية اكتر وهكذا.

ثانياً: وده الأهم وهى الأدوات اللي اللعبة بترميهالك من وقت للتاني وفعلاً بشكل غريب بتغيرك الجيم بلاي 180 درجة حرفياً لحد ما تقول خلاص كده انا عرفت كل حاجة ، تلاقي اللعبة  بعدها رمتلك أداة تانية تفتحك طرق جديدة انك تستكشف فيها اللعبة زي مثلا الـ zip line اللي بيغير طريقة لعبك تماماً وطريقة توصيل الاوردرات ، فالأول انت كنت بتبني طريق مثلاً للشواحن او الموتسيكلات  او تبني كوبري كده علي نهر أو صخر عشان تعدي أو ترميلك حبل او تحطلك سلم ، أنت مع الـ zip line ممكن تروح من مكان لمكان حرفياً في ثواني قليلة أما لو بالطرق العادية اللي ذكرتها كان هيكون بدقايق كتيرة، ده غير انها فعلاً بتفيدك في مناطق زي الجبال والقمم التلجية اللي هتوصلها بعد كده في اللعبة.

 اللعبة فعلاً عبقرية جداً في موضوع الأدوات اللي بتديهالك من الوقت للتاني . وأتمنى الناس اللي مجربتش اللعبة وحكمت عليها من المراجعات السلبية يجربوها بنفسهم وهيعرفوا ان اللعبة فعلاً مختلفة عن أي حاجة لعبوها قبل كده سواء بقصتها الغريبة أو بالجيم بلاي اللي قال عليه كوجيما مخرج ومبتكر اللعبة أنه “جنرا جديد” وهو فعلاً ممكن نعتبر كلامه صحيح نسبياً لأن اللعبة عملت جنرا جديد وهى التفاعلات اللي بتحصل ما بين اللاعبين اللي فعلاً مش شايفين بعض ولكنهم بيقدروا يوصلوا صوتهم ودعمهم لبعض عن طريق اللايك وده اللي اللعبة اصلاً بتحاول توصلوا من خلال قصتها اللي زي ما قولتلك فوق رغم انها بسيطة ولكن بتقدم معها رسايل عميقة ممكن تفوت عليك بسهولة.

بكده احنا خلصنا الـ 10 ألعاب اللي انا شايفهم مظلومين بشكل أو بأخر على جهاز البلايستيشن 4 ، هل فى ألعاب تانية حصرية مظلومة ؟ أكيد لإنها بترجع على حسب الشخص نفسه.. والتقرير ده كله أنا عامله من منظوري الشخصي فطبيعي جداً تتفق أو تختلف .. المهم سواء اتفقت أو اختلفت معايا شاركنا رأيك تحت بالتعليقات 👇 عن ألعاب حصرية ممكن تكون مظلومة ومذكرتهاش أو لعبة من دول شايف أنها مش مظلومة اصلاً وخدت حقها.

Hussein Osman

About Hussein Osman

محرر وكاتب علي باب الله ، بقدّر جداً هواية الفيديو جيمز ،ومن وأنا صغير هوايات كتير اتغيرت في حياتي إلا ألعاب الفيديو متغيرش حبي ليها بالعكس كان بيزيد مع مرور السنين .. بعشق جداً ألعاب الاربيجي سواء الغربية زي فال اوت وويتشر وايلدر سكرولز او اليابانية زي فاينال فانتسي وبيرسونا ودراجون كويست