Reviews, مراجعات

مراجعة Ratchet And Clank Rift apart (شق طريقك)

blank

كنت فاكر إن مع مرور الزمن مساحة الإنبهار بكل ما هو جديد في عالم ألعاب الفيديو بتقل، وإني صعب ألاقي نفسي في نفس مستوي الإنبهار اللي كنت عليه في أوقات لعبي لألعاب زي Gta Vice city مثلًا، لكن مع Ratchet And Clank rift apart رجعت بالذكريات لأيام ما كانت صناعة الألعاب في تقدم كبير مستمر، وكل سنة بتفرق عن اللي قبلها، والإنبهار مابيقفش. دلوقتي بالفعل تحس إننا وصلنا لمرحلة صعب نعلي عنها، ولكن Rift apart بتثلنا عكس كده. وتعالا أقولك بالظبط أسباب إنبهاري.

blank

قصة لعبة Rift apart بتدور حوالين شخصتين هما محور السلسلة كلها، وهام Ratchet و Clank. والجزء الجديد بيكمل القصة من بعد السلسلة القديمة وأخرها جزء Into the nexus. وبشكل عام قصص السلسلة بتتكلم عن إنقاذ الكون من مخاطر مختلفة علي إيد الشخصتين الأبطال، والمرة دي مش مختلفة عن المرات اللي فاتت إلا إن أتضاف عليها عنصر شخصي أكتر، واستعراض لجوانب مكاناش بنشوفها قبل كده في قصة السلسلة دي. رغبة راتشت في البحث عن قبيلته المنقرضة بتدفع كلانك لصنع آلة سفر بين الأبعاد، لكن الشرير نيفاريوس بيسرقها (حظ أوفر في الأكوان الموازية)
قصة اللعبة بتقدم شخصيات جديدة زي شخصية ريفيت (Rivet) وهي شخصية كلانك لكن من أحد الأكوان الموازية، وهي أنثي من نفس النوع (Lombax)، ومش بس راتشت اللي بنقابل نسخته من العوالم التانية ولكن في شخصيات كيتر كان دورها حتي مش قوي لكن في اللعبة هنا بيتحول دورها لدور مؤثر. الموضو عشبه شوية فيلم Into the spider verse وده يمكن عتابي الوحيد علي القصة، لكن ده مايمنعش إنها متنفذة بشكل مختلف كتير، وممتع ويشدك من أول لأخر لحظة.
عظمة تصميم شخصية ريفت بتخليها هي نجمة القصة وبتغطي حتي علي راتشت نفسه، لإنها شخصية مليانة حيوية وأبعاد ودوافع بتحسسك فعلًا علي أخر اللعبة إنك أتعلقت بيها. شيء ماحصليش بالقدر ده غير مع شخصية Woody من Toy story، فإنت متخيل المستوي اللي وصلناله من عظمة؟ زمان كانت اللعبة وعالمها وشخصياتها هي مجرد قالب لطيف لما يتم تقديمه من جيم بلاي عبارة عن شوتينج بدائي، ومراحل بلاتفورمينج، وده مش عيب في اللعبة أو مصممها لإن ده كان حال معظم الألعاب وقتها، لكن دلوقتي، تقدر تعتبر اللعبة دي فيلم كرتون تفاعلي، وده اللي حسيته مع لعبة برضو صدرت السنة دي وهي crash bandicoot 4 واللي كانت بالمناسبة عن فكرة السفر عبر الزمن. لكن راتشت أند كلانك بتاخد الوضع لمستوي جديد.
blankالجيم بلاي في اللعبة معتمد علي التلات أركان الأساسية في السلسلة، وهي البلاتفورمينج والشوتينج ، وشوية ألغاز أو استكشاف في بيئات خطية علي الرغم من تقديم كوكبين في اللعبة بمناطق شبه مفتوحة شبيهة بخريطة سياتل بتاعة The last of us 2 ، والمناطق دي بيبقي فيها مهمات جانبية وشوية استكشاف. التصميم الشكلي للمناطق دي حلو جدًا، وهنتكلم عنه بالتفصيل في نقطة تانية، لكن خلينا نتكلم عن تصميم المهمات الجانبية اللي كان مكرر بعض الشيء، وعبارة عن Fetch Quests بسياق مختلف كل مرة. لكن الميزة هي إنها بتديك موارد تقدر تستخدمها في تطوير أسلحتك. وهنا عنصر الاستكشاف معتمد بشكل أساسي علي رغبتك في جمع الموارد، والحقيقة أي حد هيلعب اللعبة هيبقي حريص علي جمع الموارد، عشان اللعبة بتزيد صعوبة عليك لو مطورتش الأسلحة والقدرات.  الجيم بلاي بشكل عام في السلسلة معروف بتنوع الأسلحة والأعداء، والمتعة الناتجة عن إمكانية مزج استخدام الأسلحة مع بعض والجزء الجديد ماخيبش في الحتة دي بالذات، الاسلحة عددهم 20 سلاح تقريبًا وكلها مبتكرة وفي منها كتير جديد، زي سلاحي المفضل Topiary Sprinkler وده بيجمد الأعداء لعدد معين من الثواني، في سلاح تاني بيضرب طلقات متفجرة ممكن تنفجر كذا مرة. استغلال قدرات يد التحكم الجديدة لبلايستيشن 5 بيضيف طبقة كاملة جديدة لكل سلاح. نص دوسة بتعمل تأثير مختلف عن دوسة كاملة علي زر الr2، وفي بعض الأسلحة، الذخيرة بتكون مختلفة بين الضغطين.

blank

استغلال مميزات الجيل الجديد مش متوقفة هنا، لكن كمان في خاصة الHectic feedback اللي بتقدم تفاعل مع البيئات، المشي في المياة له شعور مختلف عن المشي علي الأرض الرملية، وعن الأرض الصخرية. الأسلحة المختلفة كلها بتديك انطباع مختلف من خلال الخاصية دي بشكل ممتاز وغير مسبوق، حتي احسن من لعبة Returnal
في وجود لبعض الميني جيمز المتمثلة في مهمات شخصية Glitch وده عنكبوت ألي مهماته شبيهة شوية ببعض مراحل أجزاء واتش دوجز اللي بتتحكم فيها بآليين.

النقطة السلبية الوحيدة اللي حسيتها من خلال اللعب هي عدم اختلاف شخصية ريفيت عن كلانك بأي شكل من الأشكال من خلال الجيم بلاي. كل المهارات والتطويرات والأسلحة اللي مع راتشت هي هي اللي مع ريفيت علي الرغم من أنهم مختلفين تمامًا في القصة، وشخصياتهم مرسومة بشكل مختلف شكليًا وعمليًا. فالموضوع كان محبط شوية إن ده ماينعكسش علي الجيم بلاي.
blankالاداء الصوتي والمستوي الرسومي في حصريات سوني كلها خرافي، وده مش جديد، الجديد هو إن فعلًا المستوي الرسومي هنا وصل لدرجة قريبة جدًا، وصعب تفريقها عن الCGI والادوات المستخدمة في أفلام الأنميشن الكبيرة. وممكن الناس تلعب اللعبة وتحس إن العالم شبيه شوية بالجزء السابق بتفاصيل أكتر شوية، لكن صدقني، الموضوع لما تشوفه في فيديو غير تمامًا لما تشوفه بنفسك. كمية التفاصيل والحاجات اللي بتحصل علي الشاشة والأنظمة الخاصة باللعبة كانت فعلًا محتاجة جهاز جيل جديد عشان تتحق. خاصية التنقل بين العوالم بتحصل في ثواني بدون تحميل. اللعبة كلها مفيهاش شاشة تجميل واحدة وده بفضل قردات الجهاز الكبيرة، واللي أعتقد إنها قادرة علي المزيد من المفاجآت.

الأداء الصوتي جميل ومناسب جدًا للعبة. واللغة العربية حاليًا هي أجمل أداء صوتي بلغة عربية في الألعاب بشكل عام. الحس الفكاهي للشخصيات منقول بشكل ممتاز. والأخطاء مش معدومة لكن قلت كتير عن قبل كده. أنصح بالنسخة العربية للأطفال لإنها هتبقي تجربة ممتعة وبسيطة ومناسبة تقريبًا لجميع الاعمار، والقصة علي قد ما هي أعقد من أدمغة الأطفال شوية، إلا إنها مش كلها جد بالشكل اللي ممكن تتخيله. أجواء اللعبة بشكل عام ومغامرتنا الشيقة دي فكرتني بفيلم بحبه أسمه ready player one واحد من الأفلام اللي دمجت الأفلام بالجيمينج بشكل ذكي، وفي مغامرة كلها أردنالين.

blank

اداء اللعبة التقني متقسم ل3 مودات.
fedility وده اللعبة بتشتغل علي 30 فريم فالثانية و 4k و ray tracing وده اللي لعبت عليه أغلب اللعبة. في لحظات المعارك الزحمة والسريعة بتحس شوية بإن اللعبة محتاجة تكون أسرع، وأن 30 إطار مش الخيار الأفضل، لكن ده مايمنعش إن ماقلش معايا عن كده وإنه أداء ثابت إلي حد كبير.

المود التاني وهو Performance وده بيبقي 60 فريم من غير وريزلوشن أقل شوية من Fedility مع وجود تتبع الأشعة

Performance RT هو الطور اللي أعتقد معظم الناس هتلعب عليه. تتبع الأشعة و60 إطار لكن بدقة أقل من 4k.
الأداءات بشكل عام مش متفاوتة بشكل كبير، لكن كل واحد بيقدملك حاجة، وأنت عليك تختار اللي أنت مفضله. الأداء التقني والثبات ولا المنظر والإنبهار؟

عمر اللعبة بيمتد ل15 ساعة لو ركزت عالقصة فقط، و 20 ساعة لو ركزت عالمهمات الجانبية كمان، وأكتر بشوية لو حاولت تجمع كل حاجة في اللعبة، وبالنسبة للعبة بسعر 70 دولار، ممكن ده يبقي مشكلة بالنسبة لبعض الناس، لكن أنا شخصيًا بفضل الجودة علي الكم. والجودة هنا في مستوي غير مسبوق يخليني أعذر المطور علي قصر اللعبة، و15 ساعة ده عمر يعتبر ممتاز في بعض الألعاب التانية، لكن يمكن هنا من كتر ما حبيت التجربة كنت عايزها تطول معايا أكتر من كده. عمومًا الطول ده شيء مشترك بين ألعاب انسومنياك اللي بتبقي كلها تقريبًا في رينج ال15 ساعة في الفترة الأخيرة.

في النهاية:

Rift apart هي لعبة الجيل الجديد الأفضل حتي الآن، بقيمة إنتاجية ضخمة ومطور عارف هو بيعمل إيه كويس جدًا، وعلي الرغم من عمرها القصير نسبيًا، لكنها قدمت Benchmark جديد هيبقي صعب علي كل الألعاب إنها تجاريه وتنافسه قدام.
هي مش لعبة مثالية غير للاعبين الغير مهتمين بالتفاصيل، واللي عايزين يقضوا وقت ممتع وخلاص، لكن في حالة كنت بتهتم بالتفاصيل زيي هتحس إن اللعبة فيها بعض العيوب البسيطة، اللي بالتأكيد مابتغطيش علي مستوي Insomniac games العظيم اللي وصلوله. تخيل إنك في خمس سنين فقط تطلع ألعاب بمستوي خارق زي Ratchet and clank الجزء الأول والتاني وجزئين سبايدرمان علي الصعيد التقني والعملي. ألعاب ممتعة، وفيها قدر كبير من الإبداع والإخلاص اللي بياخد الصناعة ككل لمستوي جديد من الجدية في تطوير الألعاب.وبيثبتلك قد إيه مفيش مطور له عذر مهما كان في إنه يطلع ألعاب مش كاملة، وبتعاني تقنينًا
جرعة المتعة والإنجذاب الشديدين اللي كنت بتاخدهم زمان مع أفلام ديزني بيكسار قدر ستوديو Insomniac بشكل ما إنه يوصلها، وفي الكتير من الأحيان يعديها، وأنا بتنبأ للستوديو ده بمستقل عظيم، أو بمعني أصح أعظم من اللي هم فيه في مجال صناعة الألعاب لإن اللي يوصل بالجيمينج بمستوي قريب من جرافيكس الCGI ومستوي أفلام ديزني في مجدها يبقي يستحق النجاح. كان نفسي الخاتمة هنا تبقي عن اللعبة وروعتها لكن ماقدرش أفوت الفرصة دي عشان أشكر في مجهود ستوديو مجتهد بيبهرنا كل شوية أكتر وأكتر.

Mostafa Argoun

About Mostafa Argoun

محرر في مجال الألعاب منذ عام 2012 بعتبر الألعاب فن، وبحب ألعاب القصة والأر بي جي بشكل رئيسي