مقالات

دراسة جودة: Detroit Become Human

يعتبر مشروع Detroit Become Human من المشروعات الطموحة لواحد من أحب الاستوديوهات لقلبي، Quantic Dreams اللي أنتجلنا ألعاب Narrative Drama عظيمة زي Heavy Rain و Beyond 2 souls. نقلته الجديدة كانت هي لعبة ديترويت اللي هتقدملنا قصة في عالم ديستوبي الآليين فيه متطورين ويشبهوا البشر بشكل كبير، وبدأوا يكتسبوا وعي يخليهم يطالبوا بمعاملتهم ككيان مستقل مش مملوك لبشريين، ودي نقطة علي قد ما كنت مترقب هيقدموها إزاي، كنت برضو قلقان يقعوا في الغلطات الشهيرة في الأعمال الشبيهة سواء في مجال الألعاب أو الافلام.
بما إن اللعبة Narrative Drama فهي تركيزها هيبقي متقسم بالتساوي بين القصة والجيم بلاي، فخلينا نتكلم عالقصة الأول، كقصة خيال علمي و دراما،فأفكار الخيال العلمي اللي بتتمحور حوالين الآلين، ومدي تطورهم لدرجة مقارنتهم بالبشر، وطرح سؤال، هل لو جهاز أو آلة مصنوعة اكتسبت وعي وإدراك بذاتها تستحق ساعتها تتعامل ككيان مستقل، ولا تبقي لسا آلة ملك للي صنعها مش سؤال جديد، وموجود في عالم أفلام الخيال العلمي من الستينات مثلًا وشوفناه في فيلم Space Odyssey سنة 1968 و فيلم Blade Runner سنة 1986 ودول يعتبروا أهم أفلام تناولوا النقطة دي واكثرهم تأثيرًا. لكن الحقيقة إن الموضوع ده يعتبر عمود أساس في كتير من أعمال الخيال العلمي من حقبة الستينات لحد دلوقتي، وكلهم تقريبًا بيقدموا الشيء نفسه، لدرجة إن الفكرة بقت مستهلكة ومفيهاش جديد. لعبة Detroit Become Human حاولت تتغلب علي التكرار في فكرة القصة بإنها تخليها قصة شخصية، عن شخصيات هتتعرف عليهم وتتعلق بيهم وتحس بيهم، وتتعاطف معاهم، وتلاقي نفسك مضطر تتضامن مع قضيتهم غصب عنك، دي فكرة حلوة ولكنها برضو تم تقديمها كتير، لكن هل اللعبة قدمت الموضوع بشكل مختلف؟

دراسة جودة: Detroit Become Human

الحقيقة، شخصيات اللعبة التلاتة Kara وConnor و Markus متفاوتين في المستوي، شخصية ماركوس كان آلي بيشتغل كخادم عند راجل كبير، وبتحصل أحداث اضطهاد بتخليه يهرب، ويتعرف علي آلين تانين، “حقوقين” بيدافعوا عن حرية الآليين في مدينة ديترويت، وبينتظرو اللحظة المناسبة للإعلان عن نفسهم وعن اهدافهم، ماركوس بيقود المجموعة دي في أحداث بإيدك إنك تختار تكون مظاهرات سلمية ولا أعمال عنف شديدة. شخصية ماركوس واخدة التركيز الأكبر من بين الشخصيات التلاتة، ولكنه علي الرغم من كده أقل حد هتتعلق بيه، وشخصيته باردة سهل تفهم أهدافها لكن صعب تتعلق بيه، يمكن عشان آلي؟ الحقيقة إن الشخصيات التانية كمان آلين واتعلقت بيهم اكتر من كده. شخصية كارا مثلًا كانت بتشغل مربية في بين الأم فيه توفت، والبنت اللي كانت بتراعاها كانت بتعاني من عنف أبوها السكير، فكارا بتاخدها وتهرب، وبتكتشف خلال رحلتهم مع بعض معني المشاعر الإنسانية، وشعور الخوف علي الغير، والأمومة، وبتكون علاقة قريبة تلمس القلب مع الطفلة. رحلة الشخصيتين دول كانت أكتر جزء مؤثر في القصة، وأكتر حاجة بتخليك تفكر كتير بطريقة مختلفة شوية عن الطريقة اللي عرض بيها فيلم Blade Runner مثلًا نفس الفكرة.

دراسة جودة: Detroit Become Human

شخصية كونور كان شخصية تعتبر علي الحدود بين البشر والآليين. هو الآلي الوحيد اللي بشتغل محقق في جهاز الشرطة الحكومي للمدينة.زميلة المباشر بيكون مُحقق غير مؤمن بأهمية الروبتات، ولا حقوقهم، وهنا بيحصل صدام مابينهم، بيكون فيه شخصية المحقق Hank هي الشخصية العنصرية اللي بتكتشف مع الوقت مدي عنصريتها، وعنصرية نظرة العالم للآليين، وإن هم ممكن يحسوا ويبقي عندهم مشاعر زي البني آدمين (حسب قصة اللعبة). شخصية كارا وكونور هم مش أساس القصة، لكنهم شخصيات جذابة، وسهل تتعاطف معاهم، وده بيخليك طول اللعبة مستني الوقت اللي هتلعب فيه بواحد من الشخصتين دول.

دراسة جودة: Detroit Become Human

اللعبة بتقدم تفرع عظيم في القصة، كل الأفعال تقريبًا بينتج عنها مسارات مختلفة للقصة، ولكل فعل رد فعل حرفيًا، وفي حاجات هتحس إنها غير مؤثرة، وهتلاقي أثرت معاك في النهايات، أو في علاقتك بالشخصيات الجانبية، وبالتالي في مسار القصة. القصة بشكل عام مش مُبتكرة أوي، لكنها بتلعب علي وتر شخصنة القصة، واختزالها في شخصيات حبتهم واتعلقت بيهم عشان تبقي ليها معني أكبر، وده شيء حلو وتم تقديمه بشكل عظيم.

دراسة جودة: Detroit Become Human

الجيم بلاي بقي مفيهوش كتير يتقال، اللعبة تعتبر لعبة Point And Click تقليدية، مع شوية مهمات فيها تحقيق بشخصية كونور، ومهمة إنقاذ الرهينة اللي في اول اللعبة، واللي كان ليها أكتر من 6 طرق مختلفة تخلص بيهم. المهمة مش هي الوحيدة اللي فيها النوع ده من التنوع في النهايات، كل مهمة تقريبًا في اللعبة فيه الاسلوب ده، وعلي فكرة لعبة Detroit Become Human مش أول لعبة بتقدم قصة متفرعة بالشكل ده، في أمثلة تانية يمكن أفضل كمان زي Heavy Rain وفي Until dawn لكن ديترويت بتقدم سيناريوهات بتناسب فكر كل لاعب، ورأيه في مواقف وتصرفات الشخصيات. مثلًا لو أنت مش مقتنع بفكرة المطالبة بحقوق الروبتات، فممكن جدًا تخلي شخصية ماركوس تختار اختيارات أنانية، وبالتالي الحدوتة اللي بتتحكي تتغير تمامًا ويتغير معاها معني كل شيء في القصة.

الجيم بلاي في اللعبة مافيهوش اختلافات كبيرة عن أي لعبة من النوع نفسه، لكنه في Set Pieces كتير، ولحظات حماسية غير متوقعة، وعشان كده اللعبة دي هي الأمتع والأكثر ملحمية وسط ألعاب الاستوديو ده، علي الرغم من إن Heavy Rain بتمتلك التفرع الأعمق في القصة.

Mostafa Argoun

About Mostafa Argoun

محرر في مجال الألعاب منذ عام 2012 بعتبر الألعاب فن، وبحب ألعاب القصة والأر بي جي بشكل رئيسي